Saturday, October 16, 2010

أزمة الدستور قديما وحديثا

هل يذكر أحدكم أزمة جريدة الدستور القديمة عام 98

حين تم اغلاقها فجأة بدون سبب معروف ربما حتى الآن

حتى عادت مرة أخرى عام 2005

على الأقل يحسب للأزمة الحالية أن كل أبطالها تحدثوا وسمعناهم

بعكس ما حدث عام 98

وربما يعكس هذا فروقا كثيرة بين حال مصر وقتها وحالها الآن

والفرق هذه المرة لصالح أيامنا هذه

5 comments:

Anonymous said...

للأسف اللى يبان أن الحال أفضل
بدليل أننا سمعنا الكل
بينما
المرة دى واضحة المتاجرة وضوح الشمس
بمرور الوقت يفقد الجميع اخلاصه
وكأن الاخلاص صفة رذيلة لاتتفق مع الوصول
تجعل صاحبها موصوم
بينما لابد من المخ المفتح

صابرين

Anonymous said...

للأسف اللى يبان أن الحال أفضل
بدليل أننا سمعنا الكل
بينما
المرة دى واضحة المتاجرة وضوح الشمس
بمرور الوقت يفقد الجميع اخلاصه
وكأن الاخلاص صفة رذيلة لاتتفق مع الوصول
تجعل صاحبها موصوم
بينما لابد من المخ المفتح

صابرين

نبض اسكندرية said...

متذكرش اوى بتاعت 98
لكن دة نتيجة ثورة المعلومات
وان مبقاش فى حاجة اسمها
ياخبر بفلوس
الخبر مبقناش نستناه فى نشرة الاخبار
دلوقتى نقدر نوصل للخبر بسهولة جدا
الحمدلله لعل الثورة دى لصالحنا فعلا

اخبار اليوم said...

تسلم ايديك على الموضوع
اخبار اليوم-اخبار مصر

entrümpelung wien said...

شكرا على الموضوع
entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien