Wednesday, April 02, 2008

نزار




كنت ارفع هذه الايام شعارا يقول

فى ذمة الشيطان فلسفتى ورزانتى ووقار تفكيرى

وهى كلمات لابراهيم ناجى

يبدو انه كتبها وهو فى حالة تمرد

وقصيدة نزار هنا تقرر نفس حالة التمرد

تمرد على الحكمة المصطنعة امام المرأة

فها هو يقول

أعتذر إليكِ
بالنيابة عن ابن الفارض وجلال الدين الروميّ
..
ومحي الدين بن عربي
..
عن كل التنظيرات..والتهويمات …والرموز
..
والأقنعة التي أضعها عل وجهي ، في ،

غرفة الحبْ
..
يوم كان مطلوباً مني
..
أن أكون قاطعاً كالشفرة
..
وهجومياً كفهدٍ إفريقي
..
أشعرْ برغبةٍ في الاعتذار إليك
..
عن غبائي الذي لا مثيل له
..
وجبني الذي لامثيل له
..
وعن كل الحكم المأثورهْ
..
التي كنت أحفظها عن ظهر قلبْ
..

- - - - - - - - -

ولم اجد مثل نزار فى تصريحاته المباشرة والواضحة

نزار لا يعترف بان المعنى يجب ان يكون فى بطن الشاعر

فهو اكثر وضوحاً واكثر سرعة من ان ينتظر ان تفهم ما بين السطور

لا سطور مختبئة فى جعبة نزار

مع نزار انت آمن تماما ان ما تريد ان تقوله كرجل سيقوله نيابة عنك

وبجرأة افتقدها انا شخصيا

مع نزار انتِ مطمئنة تماما ان ما تريدين ان تسمعيه كأمرأة سيوفره نزار

وسيضع كل الرجال فى مأزق وحيرة ..... وأعترف وغيرة أيضاً

نزار يكتب التاريخ الحقيقى لعلاقة الرجل بالمرأة

يؤرخ للأنثى المقدسة

حتى لا استبعد ان تأتى أجيالاً قادمة وتستخدم كلمة نزار نفسها كمصطلح أو كصفة

مثله مثل نرجس والماركيز دى ساد وافلاطون

فتقول مثلاً رجل نزارى فى وصف رجل وصل لدرجة كبيرة من العشق والوضوح

او نعرف النظرة النزارية للمرأة بانها نظرة خاصة تختصر (حب جمالها واحترام عقلها واشتهاء جسدها) فى كلمة واحدة

كثيرون يكرهون نزار

وأرى فى ذلك نوع من القزامة لا أكثر

8 comments:

la3lahakhier said...

ايوة بس نزار برده له كلام صعب اوى وزيادة حبتين
صح؟
اول زيارة
تقبل مرورى

شمعى أسعد said...

ما هو نزار مايبقاش نزار
الا بشوية التحابيش الزيادة دى
وكلامه الصعب ده
اللى من غيره شعره كان ها يبقى عادى

وانا مليت الشعر العادى
:)

العاشقة said...

بداية

بديع ما انتقيت من حديثه

وجميل أيضا ما علقت به

ولكن

اسمح لي

فنزار حقا مختلف والكل لا يستطيع الا ان يعترف بهذا

ولكن
له مبالغات خادشة ..
فهذه المبالغات تغطي كثيرا بإثارة النفور في النفس على جوانب الابداع في نظمه

قرأت له كثيرا

وحقا انه لشاعر قل ان يوجد مثله

ولكن
لا أجده كذلك إلا بين سطور غزل يقتصر على
(حب جمالها واحترام عقلها)
أما تلك الأخيرة

ففيها حديث آخر
ليس بالضرورة مخالفا

ولكن اكثر تفصيلا
لا يسعني المقام هنا للتفصيل فيه
....

اعتذر عن الاطالة

سعدية بتواجدي هنا

و
...
سلامات مسبلات

شمعى أسعد said...

اهلا بيكى

ومنتظر بقى اعرف رأيك اكتر

yasmina said...

لا يسعني الا ان اقول لك شكرا
على الانتقاء وعلى التعليق الجميل

فلنزار نظرة خاصة
وكيف لاي امراة ان لا تحب نزار وكلام نزار
وخاصة اذا غناه كاظم يكون الشيء متكاملا

تحياتي

شمعى أسعد said...

yasmina
------------


نزار غير قابل للتكرار

دنــــيــــــا مـحـيـرانـي said...

من يختار نزار و يتكلم عنه بهدا الفكر و الاحساس يكون انسان مختلف فكريا و حسيا
اوافقك الراي جدا
نزار غير قابل للتكرار

شمعى أسعد said...

دنــــيــــــا مـحـيـرانـي
----------------------------------

ربنا يخليكى انتى رأيك ديماً بيحرجنى
:)