Sunday, June 20, 2010

أين تقع القضية الفلسطينية




للقضية الفلسطينية عوامل كثيرة جعلتها تتعقد وتتضخم ولا يبدو لها حلاً واضحاً فى الأمد القريب، من أهم هذه العوامل فى تصورى هو ما حظى به العرب من صفات سلبية قاتلة، وهى صفات كانت جديرة ليس فقط بتعقيد القضية الفلسطينية بل تسببت فى تأخر نمو وتقدم العالم العربى كله، وما حال فلسطين هنا سوى نتيجة منطقية لا تدعو أبداً للدهشة، وسأقف هنا عند ثلاث من تلك الصفات السلبية.
أول هذه الصفات هو قصور الرؤية العربية على الأمور المنظورة، بينما يتحلى العدو فى المقابل ببعد نظر كبير، ظهر ذلك فى بدايات المشكلة الفلسطينية حينما كان اليهود يشترون الأراضى الفلسطينية من الفلسطينيين أنفسهم برضا وقبول الطرفين، لم يدرك العرب وقتها أنهم بهذا يصنعون أكبر مشكلة فى تاريخهم، كل ما فكر فيه الفلسطينى هو المكسب المادى المنظور حينها، بينما على الطرف الآخر كان اليهود يخططون لمستقبلهم ويعرفون جيداً ما كانوا بصدد القيام به.
نأتى لثانى صفة عتيدة فى الشخصية العربية وهى نعرة الـ "نحن" أو الـ "أنا" التى بسببها تضخمت الذات العربية بدون اساس قوى يبرر هذا التضخم، نتج عن ذلك رغبة قوية فى الصدام مع العدو بدون استعداد حقيقى لذلك مما تسبب فى مزيد من المشاكل، تجلى ذلك فى أسوأ صورة فى حرب النكسة التى خرجنا منها بخسائر أكبر فى الأرض العربية، ثم انحصر الطموح العربى بعدها فى العودة لحدود ما قبل 67، وهذا ما يسعى له العرب حتى الآن مما جعل البعض يتساءل مؤخراً ماذا كانت المشكلة قبل 67 إذاً.
أما ثالثة الأثافى فى الصفات السلبية العربية فهى "تحول الهدف" حيث لا نتمسك بإصرار بالهدف الأساسى، بل نتركه بسهولة فى منتصف الطريق لنتحول إلى أهداف جانبية تصرفنا تماماً عن الهدف الأصلى، انظروا ما آلت إليه القضية الفلسطينية الآن التى لم يعد لها ذكر تقريباً، وتم تحويل الهدف إلى قضية أخرى فرعية اسمها "غزة"، ومع الوقت استبدلت فلسطين بغزة، ولم تعد حتى الشعارات والهتافات تردد اسم فلسطين بل غزة، لقد تحول الهدف بسهولة شديدة والتفتت الأنظار إلى غزة ونسى الجميع فلسطين أو تناسوها.
والغريب أن حتى هذا الهدف الفرعى تحول أيضاً، فقد صار الجميع يهتم بالأزمة الواقعة بين فتح وحماس، وأخذ ذلك جهد كبير ووقت أكبر واستنفذت طاقة الوسطاء ولم يصل أحد لنتيجة، وحدث ما يشبه التحول المركب للهدف، بل أننا تفوقنا على أنفسنا وتحولنا مرة ثالثة عن الهدف الأخير المستجد ودخلنا فى أزمة جديدة هى أزمة المعونات والمساعدات، واستفادات اسرائيل ـ وهذا حقها ـ من قدرتنا البارعة على التحول السريع فضربت ضربتها الأخيرة التى وجهتها لقافلة الحرية لتتضائل مرة أخرى القضية الفلسطينية التى انكمشت فى غزة وتقزمت فى قوافل المدد الغذائى، وكنت قد تعجبت وقتها كيف تتصرف اسرائيل ـ على غير عادتها ـ بهذا الغباء وتعرض نفسها لهذا النقد الدولى، ولكنها كانت أذكى مما تخيلنا، فقد كانت تعرف كيف تلهينا، وكنا نعرف نحن أيضاً كيف نلهو، بل أن لهونا وصل لدرجة أعلى بشكل يدعو للدهشة من قدرتنا مرة أخرى على الانسياق خلف كل من يحاول جرنا، حيث رفض حزب الله ان يرسل أى معونات لغزة حتى لا يعطى اسرائيل فرصة جديدة لعرقلة القوافل (وجه مبتسم)، ألهذه الدرجة نحن نطور من صفاتنا.
وهذه الصفة الأخيرة "التحول عن الهدف" لو طبقناها على قضايانا الداخلية لوجدنا ما يعضدها أكثر وأكثر، ألم تكن المشكلة المفتعلة بين مصر والجزائر هى تحول فاضح عن أهداف كانت أكثر أهمية من مباراة كرة قدم، ألا تحدث فى مصر مثلاً أحداث طائفية تلهينا من وقت لآخر عن مشاكلنا الحقيقية، بل ألم تكن القضية الفلسطينية ذاتها هى أكبر تحول للأهداف ألهانا لسنوات طوال عن النمو الداخلى فى مصر، وظل الشباب يثور ويتظاهر طوال تلك السنوات من أجل فلسطين وحدها، ثم أفقنا لنجد واقع داخلى متدهور جعلنا نعيد هيكلة أهدافنا، لتخرج مظاهراتنا مرة أخرى بروح جديدة لهدف جديد اسمه "التغيير".

-----

تعليقات اخرى على نفس المقال

http://www.facebook.com/notes/shamei-assad/ayn-tq-alqdyt-alflstynyt/398256618505


---------


المقال على مجلة حريتى


-------------



المقال على موقع الأزمة


-----


المقال على الحوار المتمدن


--------

المقال على الاقباط متحدون


-------------------

4 comments:

مهندس مصري said...

تعليق بسيط يا فندم
الفلسطينيين لم يبيعوا اراضيهم
الكلام ده مذكور بتفاصيل وافية جداً هنا
http://egyptioneng.blogspot.com/2009/02/1.html
و بإختصار و بأرقام دقيقة هنا
http://egyptioneng.blogspot.com/2008/01/blog-post_17.html

Anonymous said...

عزيزى
مقال رائع
تحليل قوى
تحياتى

صابرين

Borsa said...

نتيجة الثانوية العامة 2010

نتيجة الثانوية العامة

نتيجة الثانوية العامة بالاسم فقط 2010

نتيجة الثانوية العامة

نتيجة الثانوية العامة 2010

نتيجة الثانوية العامة بالاسم فقط 2010

نتيجة الثانوية العامة

نتيجة الثانوية العامة بالاسم فقط 2010

نتيجة الثانوية العامة

نتيجة شهادة الثانوية العامة

نتيجة الثانوية العامة بالاسم فقط 2010

نتيجة الصف الثانى الثانوى

نتيجة الصف الثالث الثانوى

نتيجة الثانوية العامة المرحلة الاولى

نتيجة الثانوية العامة المرحلة الثانية

نتيجة الثانوية العامة بالاسم

نتيجة الثانوية العامة

نتيجة الثانوية العامة 2010 المرحلة الاولى والثانية - الصف الثانى و الثالث الثانوي

نتيجة الثانوية العامة 2010 المرحلة الاولى والثانية - الصف الثانى و الثالث الثانوي

نتيجة الثانوية العامة بالاسم فقط 2010

نتيجة الثانوية العامة 2010

نتيجة الثانوية العامة 2010

نتيجة الثانوية العامة

نتيجة الثانوية العامة بالاسم فقط 2010

نتيجة الثانوية العامة

نتيجة الثانوية العامة بالاسم فقط انكش

نتيجة الثانوية العامة بالاسم انكش

نتيجة الثانوية العامة بالاسم فقط

نتيجة الثانوية العامة بالاسم فقط 2010

نتيجة الثانوية العامة بالاسم فقط 2010

نتيجة الثانوية العامة بحث بالاسم

نتيجة الثانوية العامة البحث بالاسم

نتيجة الثانوية العامة 2010

نتيجة الثانوية العامة

forex team said...

wonderful blog and good work

bookmark us at

free forex books