Monday, July 02, 2007

بين عرب 48 وأقباط مصر



شمعى: هاى
ياسمين: اهلا
ياسمين: كيفك
شمعى: الحمدلله
شمعى: عندى مقالتين عن فلسطين احب اعرف رايك فيهم
ياسمين: ابعثهم على الايميل
شمعى: هم فى المدونة انا حاطط جوجل فيها اكتبى فلسطين وخليه يبحث جوه المدونة
ياسمين: طيب حدخل اشوفهم واقول لك راي
شمعى: لما تلاقيهم قوليلى
ياسمين: لقيتهم بس لحظة ابدا اقرا
شمعى: اوك

ياسمين: قريت اول واحد بالنسبة للاسلمة
شمعى: ها
ياسمين: انا اعارضها طبعا لان الوطن لكل الشعب وليس لفئة على حساب اخرى
شمعى: بالظبط
ياسمين: فالمسيحي مثلي تماما له جميع الحقوق
شمعى: تمام
ياسمين: ثم ان كثير من الناس الوطنيين والمقاومين ضد اليهود هم المسيحيون
ياسمين: فمنهم جورج حبش
ياسمين: ثم البطريارك عطا الله حنا
ياسمين: الذي مواقفه رائعة فعلا
ياسمين: وعزمي بشارة من عرب 48
ياسمين: فهم ايضا مثقفون ومتعلمون تماما مثلنا
ياسمين: ثم ان الانسان لا يقاس بدينه بل بفكره
ياسمين: وعقله واتزانه
شمعى: بس انتى معايا انهم ظلموا القضية لما اسلموها
ياسمين: طبعا
ياسمين: عشان هيك انا ضد الحركات المتعصبة
شمعى: تمام
ياسمين: لانهم قسموا الشعب احنا وانتوا
ياسمين: وخلونا كفار
شمعى: خلوا مين كفار؟
ياسمين: الناس العاديين
ياسمين: حتى المسلمين يعني
شمعى: اها
ياسمين: انت مسيحي؟
شمعى: اه
ياسمين: تاكد ان الامر لم يغير شيء عندي فالمهم الانسان
شمعى: جميل
ياسمين: انا على فكرة من الناس اللي بتايد انه ابعاد الدين عن قضايا المجتمع
شمعى: ولو ان فى مصر الوضع بين الطرفين بقى شوية صعب
ياسمين: شفت من خلال المدونات
ياسمين: شوف كمان عندنا فبعض الاحيان في مشاكل
شمعى: تخيلى مفيش شهر بيعدى غير لما نسمع عن مشكلة
شمعى: الجديد فى مصر ان الاحداث انتقلت للاسكندرية

ياسمين: بس الحقيقة انا من بلد ما فيها مسيحيين يعني ما بتخالط معهم بشكل يومي بس طبعا حتى لو كان ما اظن تكون مشكلة
شمعى: الاسكندرية كان صعب يحصل فيها كده
ياسمين: ربنا يعينكم
ياسمين: عارف سبب كل هذا شو
ياسمين: التعصب
شمعى: اكيد
شمعى: والتعصب وراه الجو اللى عملوه الاخوان

ياسمين: والفكر الوهابي اللي جاي ما بعرف من وين
شمعى: من السعودية هو فيه غيرها
شمعى: تخيلى
شمعى: احنا فى مصر كمسيحيين دايما متهمين بالخيانة

شمعى: او اننا ناقصى ولاء للوطن
ياسمين: زينا في اسرائيل
ياسمين: انا فاهمتك
شمعى: انتوا مين قصدك الفلسطيين؟
ياسمين: لاننا بنفس الوضع ويمكن هذا اللي مخلينا متماسكين اكثر شوي
ياسمين: لا
شمعى: امال
ياسمين: العرب اللي داخل اسرائيل
شمعى: اه بالظبط
ياسمين: يعني فلسطينيين 48
شمعى: عرب اسرائيل
ياسمين: هو انا ما حكيتلك؟؟
شمعى: لا
ياسمين: بدي اطلب طلب
شمعى: اامرى
ياسمين: اخر مرة تقول عرب اسرائيل
شمعى: ليه
ياسمين: بكره هذه الكلمة
ياسمين: لان انا منهم
شمعى: هو التعبير ده فيه مشكلة؟
شمعى: اه فهمت قصدك
شمعى: تعرفى
شمعى: زى كلمة النصارى لما تتقال علينا

ياسمين: واحنا مش عرب اسرائيل احنا عرب كنا وما زلنا عايشين فى بيوتنا اللي احتلتها اسرائيل
ياسمين: قول عرب الداخل او عرب 48 او اي تعبير اخر
شمعى: بس اول مرة اعرف انه تعبير مش حلو انا كنت باخده بحسن نية
ياسمين: لا مش مهم
ياسمين: بس عشان تعرف يعني
شمعى: كنت فاكر انه مجرد تمييز
ياسمين: في ناس بتتقبله انا لا
شمعى: منا بقولك زى تعبير النصارى
ياسمين: انت بتتقبله؟
ياسمين: انا بدي منك ترجع لاول بوستات عندي فيها انا بوضح كثير نقاط عنا مخفية وكثير عرب ما بيعرفوها
ياسمين: لسه معايا؟
شمعى: اه
ياسمين: ممكن تقرا كلامي في السياسة وتقول رايك
شمعى: ناديت زوجتى تقرا الحوار
شمعى: حاضر

ياسمين: اه
ياسمين: اهلا بك وبها
شمعى: كنتى بتسالى ان كنت بقبل تعبير نصارى
ياسمين: اه
شمعى: لا طبعا مش بقبله
ياسمين: شفت
شمعى: لان ان اللى بيقوله بيكون يقصد معنى غريب
ياسمين: طبعا بيقصد التمييز
شمعى: بيقصد التمييز طبعا
ياسمين: مش على اساس الانسانية
شمعى: الانسانية فى مصر بتختفى بالتدريج
شمعى: وهيحل محلها الفكر الوهابى
ياسمين: هذا الخوف
شمعى: اسالك سؤال
ياسمين: اتفضل
شمعى: مين احق بانه يوصف بالخاين
شمعى: الاقباط بحجة انهم بيحبوا امريكا رغم انهم ما قالوش لامريكا تعالى مصر دى بيتك ومطرحك
شمعى: ولا اللى جابوا الفكر الوهابى والاموال النفطيه وغرقوا البلد وودوها فى داهية

ياسمين: طبعا اللي بيجيب افكار عنصرية ومعقدة
شمعى: ومع ذلك مش من حق اى قبطى يحكم مصر لانه خاين فى نظر الكثيرين
ياسمين: انا بدي اقولك على شي
شمعى: معاكى
ياسمين: احنا عندنا ناس مثقفة كثير وواعية للي بيصير لان احنا على المحك ولانا عايشين بدولة لازم نكون صاحيين لانها كل يوم بتحاول تكسرنا فيه
ياسمين: فبتلاقي الناس فاهمة
ياسمين: يعني مش كثير بيتاثروا بهاي الحركات

شمعى: الكلام ده للاسف بقيت بسمعه من ناس مش من الاخوان يعنى المواطن العادى متأثر بالفكر ده
ياسمين: احنا تقريبا ما عندنا غطاء الوجه
ياسمين: يعني تلاقي اللي بتغطي وجهها هي المختلفة اما بالنسبة للمواطن العادي
ياسمين: فمشكلته انه عاوز يعيش
ياسمين: ومش داري بالدنيا
شمعى: انتى مع فتح؟
ياسمين: ولا مع حد
ياسمين: انا مع الفكر الحر
ياسمين: اصلا انا ما الي صوت عندهم

شمعى: اسرائيل وفلسطين الاولى بتساندها امريكا والتانية بيساندها العرب تفتكرى مين اوفر حظا
ياسمين: مش المهم مين الاوفر حظا المهم مين الاذكى
ياسمين: عشان ياخذ اكثر
شمعى: وهل ده نموذج يعبر عن قدرة العرب فى مسانده قضية ما
شمعى: انا باقصد ان العرب هم سبب الازمة
شمعى: مساندتهم لفلسطين سبب نكبتها

ياسمين: ههههههههه
ياسمين: اكيد
شمعى: من الحب ما قتل
ياسمين: انت فاكر هم بيساندوها بجد
ياسمين: هايدا حكي
ياسمين: زي الاغنية
ياسمين:
:)
شمعى: طبعا بيساندوها هم بيقولوا كده فى نشرة تسعة عندنا فى مصر
ياسمين: يا حرام

شمعى:

:)
شمعى: وادى النتيجة


ياسمين: انا ححكيلك شي صار معي فى بوست
شمعى: ها
ياسمين: لما كتبت بوست اسمه ما بين شيكاجو وتل ابيب
ياسمين: حول رواية شيكاجو كان فيه اضطهاد لواحد قبطي لو كنت قريت الرواية
ياسمين: فانا والله
ياسمين: كنت حكتب انه مشابه لتعامل اسرائيل مع الخريجين العرب
ياسمين: بس واحد مدون صديق سالته عن الموضوع هل فعلا اللي في الرواية مظبوط فهو قال لي لأ
ياسمين: فانا خفت اكتب اطلع غلطانة واظلم حد
ياسمين: لاني فعلا معرفش عنكم كثير
ياسمين: ايه رايك
شمعى: تعرفى انا من زمان وانا بشبه اللى بيحصل للاقباط فى مصر باللى بيحصل للفلسطينيين على ايد اسرائيل
ياسمين: واحنا عندنا بيحصل تقريبا نفس الموقف لمجرد الانتماء العرقي
ياسمين: ما احنا لازم نشتغل عندهم مفيش حل ثاني
شمعى: تقصدى عرب 48 بس ولا كل الفلسطينين
ياسمين: لا بس 48
ياسمين: انا في الاغلب بحكي عنا
شمعى: يعنى انتى معايا فى التشبيه بين اللى بيحص للاقباط فى مصر واللى بيحصل ليكم فى اسرائيل
ياسمين: اه
ياسمين: ما انا قلت لك من الاول اني كنت مقتنعة لما قريت الرواية
ياسمين: بس ما كتبت في البوست لاني ما كنت اعرف اذا حقيقة ولا خيال الكاتب
شمعى: بيحصل طبعا كتير فى مصر
شمعى: وخصوصا فى مناصب التععين فى الجامعة
شمعى: يعنى الطالب يطلع الاول ويرفضوا تعيينه معيد لانه مسيحى

ياسمين: اه تعال شوف عندنا
ياسمين: احنا عذاب عشان تاخذ الوظيفة اللي تستاهلها من ناحية علم ومعرفة وشهادة
شمعى: ومناصب كتير فى مصر بقت ممنوعة علينا
شمعى: طبعا ساعة الجد او فى وسائل الايضاح قصدى الاعلام بيتقال اننا مش بنفرق بين مسلم ولا مسيحى احنا بنختار حسب الكفاءة
ياسمين: طبعا كمان اسرائيل بتقول هيك
شمعى: طب انتى فى النهاية اسمك مضهدة من اسرائيل يعنى من عدو واضح لكن انا مين عدوى
ياسمين: مش عارفة مين عدوك
ياسمين: وطنك
ياسمين: ولا الناس
ياسمين: ولا الزمن

ياسمين: الحمد لله عرفت اصلا كل هدف المدونة كان ان الناس تعرف علينا اكثر
شمعى: انشاءالله
ياسمين: اول بوست كتبته وبحبه جدا يا ريت تقراه
أتعلم من نحن؟؟
شمعى: حاضر
ياسمين: عشان انا بيهمني اكثر وضعي انا وشعبي
شمعى: انا هانشر الحوار ده على مدونتى عندك مانع؟ لو قلتى ذيع هنذيع
ياسمين: لا ما عندي مانع
ياسمين: طيب سؤال
شمعى: اتفضلى
ياسمين: ليه بدك تنشر الحوار؟
شمعى: لاننا قلنا راينا المشترك
شمعى: انتى كعرب 48 وانا كقبطى

ياسمين: فهمتك عشان احنا الاتنين من منطق واحد ومن اضطهاد متشابه
شمعى: بالظبط




ده حوار حقيقى مع ياسمين صاحبة مدونة كلمات من داخل 48

15 comments:

Anonymous said...

بص حبيبى الكلام اللى انت بتقوله ده ملهوش لزمه لاسباب كتيرة اول سبب ان الاقباط فى مصر مش مضطهد دول هما اللى راكبين البلد محدش يقدر يقلهم اى حاجه

Anonymous said...

تانى حاجه ان كل حاجه بتحصل فى البلد
تقولوا الاخوان يا عم انت ناس ........
الاخوان ملهمش دعوه باى حاجه
مش معنى كده انى من الاخوان او مؤيد لهم
بس الاخوان دول ناس محترمه جدا جدا ولا
هما اللى فعلا مضطهدين
عمر حضرتك شفت واحد مسيحى يطرد من الكنيسه ...استحاله
عمرك شفت واحد مسيحى يتمنع يصلى .......
عمرك شفت واحد مسيحى ممنوع من دخول الانتخابات ......
عمرك شفت واحد مسيحى اعتقل علشان هوه مسيحى .......
عمرك شفت واحد مسيحى تتصادر امواله ......
عمرك شفت واحد مسيحى بيتحول لمحاكم عسكريه .....
عمرك شفت واحد مسيحى يتمنع يبنى جامع ....
عمرك شفت واحد مسيحى اول ميقول انا مسيحى يتحكم عليه تلات سنين
لالالالالالالالالالالالالالالالا
كل ده طبعا مبيحصلش للمسيحين
بس بيحصل للاخوان المسلمين
عرفت ياعم مين هوه اللى مضطهد فى البلد ده
وبلاش كل شويه يطلع المسيحين ويقولوا احنا مضطهدين مضطهدين كفايه كفايه

ody911 said...

الأخ العزيز والغالى شمعى


أفضل البدأ بهذا التعبير الأخ العزيز

تحية طيبة
لا

السلام عليكم

تحية الأسلام


رأى يعبر عن شخصى فقط

أعلمك بدايتا اخى العزيز أننى تربيت مع مسيحيين

حيث أن نشأتى كانت فى جنوب مصر وهناك رأيت حقيقتا ما لم أره فى مصر كلها

رأيت أنه لا تفرقة من الشعب وأكرر الشعب ولا أعلم إذا كان هناك تفرة من الحكومة أم لا

ولن أتعرض لهذه الجزئة وذلك لعدم درايتى بها


وجت الترابط الغير مسبوق

فى الحزن والفرح سواء

كان معظم أصداقئى مسيحيين

ولازال أملك منهم أصدقاء حتى الآن

وحتى الآن أيضا

لم أرى ما يمكن ان تسمية اتهاض بين طبقات الشعب

يمكن هذا يحدث بالفعل فى أماكن داخل مصر

لا أنكر

ولكن هذا ليس من الشعب المصرى وإنما هى يد عابثة تريد زعزعة الروابط داخل مصر

أنت تعلم هذا ولم آتى بجديد

ولكن جديدى هو أننا يجب علينا أن نتكاتف بالوقوف ضد هذه اليد الخفية

ذكرت أخى العزيز أن الاخوان هم سبب هذه الكارثة فى الأسكندرية

يمكن أن اتفق معك فى هذه الجزئة فبالرغم انى مسلم وبالطبع أغار على الأسلام والمسلمين

إلا أننى أجد ان الأخوان ولا أنعتهم بالمسلمين

هم يد تعبث بمصلحة البلد

فكر خارجى يأتى بالكثير والكثير

يثير ببلبلة داخل البلد

ومع انه فكر عقيم وغريب

أنشد حقا أنه ينتهى ولكن علينا أن نتكاتف لمنع تمزق هذه الأرض


لن اعقب على عرب الداخل

لعدم المامى بكل أطراف الموضوع

أرجو تقبل الفكرة

وشكرا

شمعى أسعد said...

Anonymous
---------
الاخ الفاضل
اولا اشكر سعة صدرك
ثانيا
توقعت من بداية كلامك انك هاتتخانق
لكن الحمدلله
لقيتك لجأت للمنطق والادلة
وده جميل طبعا

ولا اختلف معاك فى كل ما ذكرته عن اضطهاد الاخوان

بل واتالم من منطلق انسانى لاى تعذيب اسمع عنه لاى اخوانى
او اى سجين

واتعجب مع صلاح جاهين
من اللى مايطقش بجسمه العذاب
ويطيق يعذب اخوه

كل ده جميل

لكن هل لابد ان نثبت لبعض
ان طرف منا مضطهد والاخر منعم

الا يتسع صدر الاضطهاد وهو رحب بلا شك

ليسعنا جميعا
وهو كلك بالفعل

فئات كثيرة فى مصر مضطهدة

ولن نختلف كثيرا
ولكن كل منا له اضطهاد معد له خصيصا
كل حسب اهدافه وظروفه

ارى فقط انا هناك فارقا جوهريا بين سبب اضطهاد الاقباط
وسبب اضطهاد
الاخوان

الاخوان لهم مشروعهم السياسى
اى يتطلعون للحكم
فهل يقبل الحاكم هذا النزاع

ام يضطهد من
يحاول ان يقترب من الكرسى

هل ايمن نور قبطى
هل هو من الاخوان

لماذا هو مضطهد الان

اما الاقباط فليس لهم مشروعا سياسيا

هم شعبا وليسوا حزبا او جماعة او كتلة

فليس من العدل اذا ان نقارن بينهم وبين الاخوان

بل ان شئت ان تقارن
فقارن بين المسلم العادى
والمسيحى العادى
وليس بين الاقباط والاخوان


فالاخوانى يضطهد لاسباب سياسية


والقبطى يضطهد لاسباب دينية



نقطة اخيرة

طبيعى ان يختلف نوع وشكل الاضطهاد من فئة لاخرى


فلا تلومنى لان القبطى لا يعتقل لكونه قبطى

كما يحدث مع الاخوان

فالمراة

وهى مضطهدة ايضا

لا تسحل فى الشوارع لكونها امراة

ولكن اضطهادها له اشكال اخرى

اذا
لا تسرد لى اشكال معينة من صور الاضطهاد وتقول ان هذا لا يحدث للاقباط

فهذا طبيعى


ولنا مع الاضطهاد باع طويل
لا تبخل علينا بان تتفهمه
فقط تفهمه

تحياتى

شمعى أسعد said...

ody911
-------

العزيز ايضا اودى

تحية اطيب

وايضا وعليكم السلام

لا ارى ان كلامك يحتاج للمزيد
ولا اختلف
اطلاقا

احنا محتاجين للغة وسيطة
نفهم بيها بعض

بعيدة عن التعصب والتشنجات

لازم كمان نلحق وننقذ اللى ممكن انقاذه

لازم نسمع بعض

ده الاهم

مشكلة كل واحد
انه فاكر انه هو اللى مضطهد
والتانى لا

نسمع بعض
ونقرب وجهات النظر

وعادى بقى
:)

yasmina said...

اولا احب اقول لشمعي شكرا لانك اخذت حوارنا محمل الجد ونشرته

واحب اقول للجميع ان الاضطهاد الذي تكلمنا عنه لم ياخذ الطابع الديني بين الاسلام والمسيحية او بين الاسلام واليهود

وانما اي اضطهاد لفئة على حساب اخرى ولاغلبية على حساب اقلية

ارجو ان يتفهم الجميع ذلك فانا شخصيا احترم جميع الاديان السماوية

سارة محمد نجاتى said...

سلام على الكل , م. شمعى طرح رأيه و أفكاره و الأخرين رده برأيهم و برده بأفكارهم و بما أننا لم نخترع بعد كلبشات (أصفاد) للعقول فمن حق كل منا أن يعبر عن رأيه فى وضعه فى بلده .
المجتمع أى مجتمع فى أضعف حالاته السياسية و الاقتصادية و النفسية يلجأ للدين كملاذ له و عندما تقوم بالتشكيك فى مدى جدوى هذا الملاذ يثور ثورة عارمة لأنه سلب من كل شىء فلن تأتى أنت و تسلبه من مايظن كل منا على حسب عقيدته أنه الطريق الى نعيم الأخرة , لماذا أقول كل هذا لأن التعصب أحد أشكال تدهور المجتمع و التمسك الخاطىء بكل ما هو منسوب للدين وليس بسبب فقط ما تسمونه الأيد الخفية و ان كنت لا أنكر دورها . م. شمعى شبه حال أقباط مصر بحال الفلسطنيين فى اسرائيل , أقدر شعوره و لكن التشبيه مبالغ فيه , كم دولة فى العالم حالها كحال الفلسطين ؟ و ماذا عن الفتنة الطائفية بكل أشكالها فى العراق؟ صعب أوى ما تقول , أما بخصوص من عدوك ؟ فعدوك عدونا جميعا, و قد ناقشت و احدة من المحرمات الثلاثة فى بلدنا ,فى تعصب ضد المسيحيين ؟ فيه طبعا, و أول خطوة لعلاج المشكلة هو الاعتراف بها , و لكن المسلمين يهتفوا " لا يوجد تعصب " و المسيحيين يتخذوا موقف ايجابى باللجوء للكنيسة أو بأصوات الاعتراض الخافتة , هذا يزيد أكثر فى المشكلة , اضطهاد المرأة جزء من اضطهاد المواطن العربى , اضطهاد القبطى و كذلك اضطهاد كل من قرر اطلاق لحيته و ليس فقط الاخوانى , أما " كفاية كلام عن كذا" , دى نسمعها فى الصحف القومية أو فى التليفزيون الحكومى و ليس فى مدونة , و اذا بحثت فى كل شرائح المجتمع ستجد أن المختلف فى كل منطقة مضطهد , ماذا عن سكان العشوائيات ؟ أيتمتع هؤلاء بكامل حقوقهم ؟ , أه و بمناسبة "نصارى" هى معناها أفضل مما تتصور , نصارى هم من ناصروا سيدنا عيسى (المسيح) و أيضا نسبة لمدينة الناصرة مدينته , لن أقول لك أنا هذا فبالتأكيد تعرفه . أنا مسلمة و لكننى أعلم أن الله سيحاسبنى وحدى فلست مسئولة عن عقيدة الاخر فلن أتحمل ذنبه أو حسناته فلذا أنا أتقبل الملحد و المؤمن , و لست مبعثة لنشر دين جديد فقد انتهت عصور الأنبياء و بقيت عصور من وضع الأنبياء الأمال عليهم .

شمعى أسعد said...

ياسمين
-----
انا الذى يجب ان اشكرك

على هذا الحوار الممتع

وأؤكد ايضا انه ليس

حوارا ولا جدلا

ولا نقاشا ولا مناظرة

بين الاديان





الجميلة سارة
------------

اولا اعتذر عن تأخيرى فى الرد

ثانيا قبل ما ارد عايز اقول

ان اعجابى باسلوبك غالبنى

رغم سنك الصغيرة نسبيا

الا ان عقلك الكبير

سيضعك سريعا فى مكانة تستحقينها

ثالثا

لا اجدنى مختلفا مع ما تقولينه

لكن لى تعليق صغير

كلمة نصارى

ان كانت مشتقة من الناصرة

فكان يجب ان تكون

ناصريين او ناصريون حسب الاعراب

مثل الحزب الناصرى

نسبة الى عبد الناصر

ونحن ننسب السيد المسيح الى الناصرة

فنقول يسوع الناصرى

وان كانت لانهم ناصروا السيد المسيح

فكان يجب ان تكون مناصرين او مناصرون

ارجوا التأكد

sokoothansawat said...

أخي العزيز
عذرا للمقاطعة
نحتاج الى رأيك ودعمك في حملة القضاء على المخدرات انتظرك هناك
www.tw3ya.blogspot.com

S H A H said...

اسمتعت بجد بالحوار

عـمـرو قـطامـش said...

شاركنا فى المدونة الجديدة (فى العتمة) الفكرة هى تحويل هذه المدونه لديوان شعر خاص بكل الشعراء المدونين الجادين فعلى القادرين على صياغة معنى جديد باسلوب راقى يساعد على تصفية الكم الهائل من مراهقى الكلمة... الدعوة مفتوحة و رجاء اضافة لينك لهذة المدونه فى مدونتك

Salwa said...

السلام عليكم


الحوار بجد قد يرا البعض مستفذ
وقد يراه آخرون خطأ
وآخرون قد يروا كل كلمه فيه حقيقة

ولكن الحقيقه الأكيدة أنه لا قدر الله
ووضعت مصر في الدائرة الحمراء
وقتها لن يكون هناك مكان لكلمو مسلم أو مسيحي
ولكن تظهر كلمة مصري فقط
كما كنا نرى في أفلام الأبيض والأسود
يحيا الهلال مع الصليب
أما عن الاضطهاد
فالاضطهاد موجود في كل مكان
وأؤيد رأي أول أخ رد على الحوار
أما مسألة مسلم ومسيحي
والتفرقة
لا أؤيدها
لأني كمسلمه لي جيران مسيحيين
والعلاقات طيبه
والمشاركات الاجتماعيه قائمه
تحياتي لكل الشعب المصري بكافة دياناته
وأقول من هنا من مدونه
مهندس شمعي
كل عام وكل المسلمين بخير بمناسبه شهر رمضان

أيوجد إخاء أكثر من ذلك

بت خيخة وأى كلام said...

اولااسمك عجبنى فيه رنة موسيقى
ثانيا حلو الحوار بس كنت عايزة اعلق على حاجة انت قلتها انهم فى الجامعة مش بيعينوا الاول اذا كان مسيحى احب اقولك ومش بيعينوا المسلم كمان اذا كان الاول بل ممكن يعينوا اللى ترتيبه عاشر علشان هم ابن العميد فلان او ابن الدكتورة علانة
يعنى مالهاش علاقة بالمسلم والمسيحى دى ليها علاقة بالكوسة فقط لاغير
يلا سلام من بت خيخة واى كلام

Anonymous said...

بس بلاش انا مش ال48
بس انا فلسيني قبل ما اكون عربي يا ست ياسمين افكارك حلوة وانا معك عن معاناتنا بس انو مش كلي فخر انو فلسطيني وعجبني كتير انو كيف عارضتي المصطللخخح عرب سارئيل انو كتير بقتلني

والاسف هاد المصطلح دارج بين الاخوه في مصر عشانهم اعترفوا في الدولةالمحتله

بس بدي اقلك اشي يا شمعن انو اتخيل بلدك الاسكندرية صبحت ولقيتها عاصمة للكيان الاسرائيلي واحنا الفلسطينين صرنا نعترف فيها وقلنا عنكم عرب اسرائيل شو موقف اه انت وكل اللي معترف في اسسارئيل؟

انا ما بحكي انو انته بتعرتف بس انو انسيت انو احنا فلسطينين

واختي ياسمين بالنسبة للاضطهاد وين احنا وين الاقابطه على الاقل الاقابطه عندهم مين يدافع عنهم امريكيا وحنا يا حصرة ما في حد اميركيا مع الاحتلال

وبعدين انو ما بنكر انو الجهل الطرف الاخر في مصر سواء من الاقباط او من الباقين للاخر هو سبب المشكلة متل انو الناس في اي مكان عربي بتهمنا بالعمالة لقبولنا الجنسية او الخونة بدون ما يعرف الظروف اللي مرينا فيه

او انو بس بنحمل هوية زرقا

هاد مش كلام
انو نحكم بس من القشور

اختي ياسمين يعطيكي العافيو وصلت فكر منيح

وبالنسبه لهاي النقطه
يعنى انتى معايا فى التشبيه بين اللى بيحص للاقباط فى مصر واللى بيحصل ليكم فى اسرائيل

اخي مشان الله ما تحكي اسرائيل قول من الصهاينه انته هيك ضربت كل مشاعرنا بالحيط انو هاي دولة اختلال مش دولة متل اي دولة بسدير

وبعدين انو انا ضد الاضهاد وين ما كان بس شتان اخي شمعون

امد ربك على وضعك انتو بوضع قوة هعلاء مش ضعف

واحنا ماكلين هوى بكفي انو مش من الدولة ومنكم يا عرب؟

وبعدين اخيي بتمننى انو يصير في وعي بالطرف الاخر وتعيشوا فيي امان ومحبة متل ما عهدناكم

وانا ممتاكد انو ارحع للتاريخ بتعرف كيف كانوا عايشين في سلامم

وارجع لتاريخ الجديد رح تشوف انو في ايدي خفية امريكيكة او اسرائيلية اللي عاملة الفرقة وتقبل تحيتي ومروري

Math online said...

لقد وجدت في موقع تعلم الرياضيات جيدة وآمنة للأطفال لاستخدام www.mathebook.net الزيارة حيث يمكن للأطفال تعلم وممارسة الرياضيات عبر الإنترنت